من نحن - صحتي الجنسية.

من نحن

صحتي الجنسية :: موقع متخصص فى تقديم وصفات الاعشاب الطبيه لعلاج بعض الامراض التى تؤرق الرجل والمرأه , ان موقع علاجى هو انعكاس حقيقى لاهتمام عامة الشعوب العربيه بل والعالم بالطب البديل وطب الاعشاب


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، 
حياك الله و أسعد الله أوقاتك في هذا اليوم الرائع.

معك د.عادل أستاذ و باحث ، متخصص في مجال العلاج
 بالأعشاب لعلاج المشاكل الجنسية ، و مؤسس مركز الحكمة, 
أضف إليه صاحب أكبر و أعرق موقع للصحة الجنسية .


ان علاجى لا تنكر الطب او الأدويه ولكننا نتجه اكثر نحو الطبيعه

التداوي بالأعشاب والعناصر الطبيعية الأخرى أخذ يسيطر على الكثير من وسائل العلاج، وبدأت دائرته تتسع في العديد من بلدان العالم رغم التطور التقني والتقدم الطبي الذي يحرز في كل يوم اكتشافا جديداً، وباتت المكونات النباتية الأساسية تشكل المرتكز الأول لكثير من منتجات الأدوية العصرية، وكذلك الاعتماد على العلاج الطبيعي ظل يتنامى بشكل ملحوظ لاسيما في الدول ذات الإمكانيات العلاجية العالية، حتى يكاد شعار العودة الى العلاج الطبيعي ينطبق على هذه الحقبة
فالتداوي بالأعشاب والنبات قديم يرجع الى العصور الأولى من التاريخ حيث وضع حكماء اليونان الكثير من المؤلفات عن التداوي بالأعشاب وان ما في صيدلية الطبيعة من أعشاب وفاكهة وخضار أحسن فعالية مما في الصيدليات من انتاج المصانع الكيميائية 

وقد قال ابقراط وهو ابو الطب قاطبة: دع عقاقيرك في قواريرك وعالج بالغذاء قبل الدواء
وقد عرف الإنسان الأعشاب الطبية منذ آلاف السنين، وأجرى عليها تجارب لعلاج العديد من الأمراض البسيطة منها والمستعصية، وهذا ما دفع الأطباء المسلمين أن يوصوا بالتداوي بالأعشاب منذ قديم الزمان، وفي حقب سابقة أثر التطور العلمي والصناعي واستخدام الأدوية الحديثة على تناول الأعشاب الطبيعية كأدوية على نطاق واسع 

وبعد أن وصل الانسان الذروة، وجرب التعامل مع الأدوية العصرية التي لا يخلو العديد منها من آثار جانبية، بحيث تعالج مرضا وتورث أمراضا أخرى، وتأكد له مدى سلامة وأمان الأدوية العشبية والنباتية، ها هو اليوم يعود مجددا الى الطبيعة، ويرتمي في أحضانها، ويعزز ثقته فيها، ويأمنها على جسده وصحته وحياته، وظل العالم بأسره يوجه اهتمامه الى الأعشاب كبديل طبيعي للعقاقير الطبية، التي أفرزت سلسلة من الإشكاليات والمخاوف، وهذا زاد من الاهتمام بالبحوث النباتية، واختبار خصائص العديد من الأعشاب، وقد أثبتت الدراسات أن النبات مازال واعدا بالكثير من المفاجآت، وفي جعبته ما يمكن أن يقدمه لحل عدد من مشاكل
البشرية الصحية .


عربي باي